fbpx التلقيح في تونس: أيّ استراتيجيّة وأيّ أمد؟ | Chakchouka Times تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شكشوكة تايمز جريدة إلكترونية مستقلة شاملة

التلقيح في تونس: أيّ استراتيجيّة وأيّ أمد؟

Share

 

أسوة بجميع دول العالم، هناك سؤال على قدر كبير من الأهميّة في علاقة بجائحة كورونا في تونس: ما هي نتيجة السباق المحموم بين حملة التلقيح الشامل أو لأكبر عدد ممكن من المواطنين (المفترض)، مقابل مدى انتشار الفيروس في علاقة بالجهد المبذول لتطبيق الشروط الصحيّة من ارتداء للكمّامة أوّلا، واعتماد التباعد الجسدي ثانيا، إضافة إلى تعقيم الأيدي بصفة دوريّة؟

سؤال نظري

إذا كان السؤال يعني جميع دول العالم، فإنّ طرحه من أساسه وشكل الطرح يتناسب أو بالأحرى يرتبط بكلّ حالة. دولة مثل تونس لم تعرف انطلاقًا حقيقيا لحملة التلقيح بصفة فاعلة وذات فاعليّة، ومن ثمّة لا معنى لطرح السؤال من أساسه. 
إلى حدّ الساعة، لا تزال سرعة التلقيح أيّ عدد من يتلقون التلقيح يوميّا، سواء بحساب كلّ يوم، أو المعدّل العام، منخفض جدّا، ومن ثمّة، في حال تواصل التلقيح على هذه الوتيرة، تحتاج البلاد إلى سنوات، لاستكمال عمليّة التلقيح لنسبة لا تقلّ عن سبعين في المائة من عدد السكّان المعنيين بالعمليّة...
لا يبدو في ظلّ الأوضاع القائمة على المستوى السياسي والاجتماعي وأساسًا الاقتصادي وبالأخصّ الصحّي، أنّ الحكومة قادرة على أن تذهب في حملة التلقيح نحو نسبة أفضل بكثير، بمعنى بلوغ نسبة سبعين في المائة من المعنيين بهذه الحملة، خلال أشهر معدودات، بمعنى ثلاثة أو أربعة أشهر على أقصى تقدير.

المستحيل ممكن؟

لبلوغ هذا الهدف، أيّ تغطية التلقيح لنسبة سبعين في المائة من المعنيين بهذه الحملة، يجب توفّر ما يلي :
أوّلا : قرار سياسي حاسم يكون محلّ إجماع وطني بعيدًا عن واقع التجاذب وفوق جميع الخلافات التي تخترق الساحة السياسيّة.
ثانيا : توفير الاعتمادات الماليّة الضروريّة، التي تمكّن من وضع جدول توريد للقاح، على دفعات، وتأمين ذلك من خلال عقود ملزمة للمخابر وكذلك لبلدانها.
ثالثًا : توريد التجهيزات الضروريّة لحفظ اللقاح سواء على المستوى المركزي وكذلك الجهوي والمحلّي أيضًا، بمختلف درجاته.
رابعًا : وضع شبكة توزيع اللقاح على المستوى الوطني، تمتدّ على جميع الولايات بل والمعتمديات، لتفادي الحساسيات بين الجهات بالأساس.

أرضية رخوة

ما إن تمّ الشروع في عمليات التلقيح حتّى تعالت الصرخات المنددة بالتجاوزات التي قال البعض أنّها تخصّ أشخاص تلقوا التلقيح، دون وجه حقّ. ممّا يعني (وهنا الخطورة) صعوبة أو بالأخرى استحالة استكمال هذا الرهان، بمعنى استكمال العملية خلال أشهر قليلة، في الظروف التي تعيشها البلاد.

سباق حواجز

وجب التذكير أنّ جميع البلدان في العالم في سباق ضدّ الساعة لاستكمال عملية التلقيح، لكن (وهنا الأهميّة) في سباق ضدّ بعضها البعض، من أجل رهانات ذات أبعاد استراتيجيّة :
أوّلا : تحصين سكّان البلاد ضدّ هذه الجائحة بأقلّ عدد ممكن من الإصابات، سواء على مستوى الكمّ أو النسبة قياسًا بالعدد الجملي للسكّان.
ثانيا : الحدّ من الخسائر الاقتصاديّة وما لها من تأثير على الوضع الاجتماعي وخاصّة الصحّة النفسيّة للمواطنين.
ثالثًا : الحفاظ على المكانة الاقتصاديّة مقارنة مع الدول المحيطة أو المنافسة، ولمَ لا تحسين المكانة بقدرة جلب أكبر للاستثمارات ومردوديّة أفضل وسيطرة محكمة على التكنولوجيات المتقدّمة. جميعها صعبة التنفيذ في وسط موبوء بفيروس كورونا.
 

محاور
شكشوكة محرحرة
الكلمات المفاتيح
اللقاح التلقيح كورونا استراتيجية الحملة
Share