ثقافية

    البندقية تفلت من تصنيفها في قائمة اليونسكو للتراث المعرض للخطر ratEREsc جمعة, 07/23/2021 - 11:44 البندقية-تفلت-من-تصنيفها-في-قائمة-اليونسكو-للتراث-المعرض-للخطر

     

    أفلتت البندقية في اللحظة الأخيرة من تصنيفها في عداد المواقع المعرّضة للخطر في قائمة التراث العالمي لليونسكو بناء على توصيات المنظمة الأممية، بعدما أعلنت السلطات الإيطالية عن حظر دخول السفن السياحية الكبيرة إلى قلب الخور.
    وقد أحيطت لجنة التراث العالمي الملتئمة في فوتشو في الصين علما بهذا الحظر الذي من المرتقب أن يدخل حيّز التنفيذ في الأول من أوت. وهي أمهلت السلطات الإيطالية حتّى الأوّل من ديسمبر 2022 لمساءلتها عن الجهود المبذولة لحماية المدينة بما يميّزها من نظام بيئي وتراث تاريخي استثنائيين.
    وأشاد وزير الثقافة والتراث في إيطاليا داريو فرانشيسكيني بقرار اللجنة، لكنّه شدّد في بيان على ضرورة ألا يشيح العالم بنظره عن البندقية، داعيا إلى "تنمية هذا الموقع الفريد من نوعه تنمية مستدامة".
    وبرّرت اللجنة القرار الذي اعتمدته بالرغم من تحفّظات النرويج بتلقّيها "معلومات في اللحظة الأخيرة" تفيد باعتماد مرسوم في مجلس الوزراء في روما بتاريخ 13 جويلية بات بموجبه عبور "عمالقة البحر" في الوسط التاريخي للبندقية ماضيا منسيا.
    واعتبارا من الأوّل من أوت، سيُحظر في حوض سان-ماركو وقناة سان-ماركو وقناة جوديكا عبور السفن التي تتخطّى زنتها 25 ألف طنّ ويتعدّى طولها 180 مترا وارتفاعها عن سطح المياه 35 مترا أو تلك التي تحتوي انبعاثاتها على نسبة من الكبريت تتخطّى 0,1 %.
    وينبغي لهذه السفن أن ترسو في مرفأ مارغيرا الصناعي حيث ستُجرى ترتيبات لهذا الغرض، في حين سيبقى في وسع السفن السياحية الأصغر حجما (قرابة مئتي راكب) التوقّف في قلب المدينة.
     

    مهرجانات: قرطاج والحمامات دون جمهور وباعتماد تقنيات البث الرقمي للعروض HeLEINCa أربعاء, 07/14/2021 - 21:47 مهرجان قرطاج الدولي

     

    قررت وزارة الشؤون الثقافية تنظيم مهرجاني قرطاج والحمامات الدوليين دون حضور الجمهور والتخلي عن العروض الدولية المبرمجة بهما والاقتصار على العروض التونسية مع إثراء وتنويع البرمجة إلى جانب اعتماد تقنيات البث الرقمي والتلفزي للعروض وذلك انطلاقا من منتصف شهر أوت القادم
    كما تقرر خلال جلسة العمل التي انتظمت الأربعاء بمقر الوزارة بإشراف وزير الشؤون الثقافية بالنيابة الحبيب عمار وحضور عدد من مديري المهرجانات والهياكل والمنشآت الثقافية استغلال تصوير وبث العروض المبرمجة للترويج للمواقع الاثرية والمعالم التاريخية لتونس والتوثيق للتراث المادي واللامادي وذلك بالتعاون مع المؤسسات المعنية صلب وزارة الشؤون الثقافية مع الأخذ بعين الاعتبار تطورات الوضع الوبائي على الصعيدين الوطني والجهوي والدولي.
    هذا وتقرر ايضا تكليف المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية والمؤسسات والهياكل المعنية بمتابعة بقية المهرجانات الصيفية المحلية والجهوية والدولية ومرافقتها في اعتماد الصيغ الرقمية والمقاربات المثمنة للتراث وللخصوصيات الثقافية والفنية التونسية وضمان ملاءمتها مع التوجهات الثقافية الوطنية في الغرض فضلا عن مواصلة التنسيق مع المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية وهيئات المهرجانات بخصوص برمجة العروض المدعومة من الوزارة وصيغ إنجازها والآجال المناسبة لذلك حسب تطورات الوضع الوبائي للبلاد وإيجاد الصيغ التعاقدية والإجرائية المناسبة لها .
    كما تقرر حث المؤسسات والهياكل الراجعة بالنظر للوزارة لتنظيم مبادرات وتظاهرات فنية رقمية بما يحافظ على تواصل الانشطة الثقافية ويتيح فرص المشاركة لأكبر عدد ممكن من الفنانين والعاملين بالحقل الثقافي.
    وقد تدارس الحضور وضع خطة مستقبلية لتنفيذ برمجة ثقافية وفنية دورية على امتداد السنة مع الانفتاح على الجهات وعلى مختلف الأنماط الفنية الشبابية وغيرها وضمان مشاركة المبدعين فيها مع مراعاة البروتوكولات الصحية.
    من جهة أخرى تقرر اعتماد جملة من الإجراءات الاجتماعية لمرافقة المبدعين والفنانين خلال هذا الظرف بالتنسيق مع مصالح وزارتي الشؤون الاجتماعية والمالية والهياكل المعنية وتعزيز الدور المنوط بعهدة الفنانين والمبدعين والتقنيين في المجال الثقافي والمؤسسة الوطنية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة في هذا المجال .
     

  • أكاديمية الأوسكار تواصل زيادة عدد أعضائها من النساء والأقليات العرقية تحقيقاً للتنوع ratEREsc جمعة, 07/02/2021 - 10:57 أكاديمية الأوسكار تواصل زيادة عدد أعضائها من النساء والأقليات العرقية تحقيقاً للتنوع


    تواصل أكاديمية الأوسكار سنة 2021 توجهها إلى التنوّع عدما كان يؤخذ عليها طويلاً أنها ذكورية جداً وبيضاء جداً، إذ أظهرت قائمة نشرت الخميس بأسماء الأعضاء الجدد الذين سينضمون إليها أن 46 في المئة من هؤلاء نساء، وأن 39 في المئة منهم ينتمون إلى الأقليات العرقية التي "لم تكن تحظى بتمثيل كافٍ" في المنظمة.
    ومن أبرز من تضمهم قائمة الأعضاء الجدد الممثل الإنجليزي روبرت باتينسون ("تينيت" وسلسلة "توايلايت") والممثلة البلغارية ماريا باكالوفا ("بورات سابسيكوينت موفي فيلم") وزميلتها المتحولة جنسيًا لافيرن كوكس ("بروميسينغ يونغ وومان") ونجما فيلم "ميناري" الكوريان الجنوبيان يوه جونغ يون وستيفن يون.
    أما من المخرجين، فتضم القائمة مخرج "ميناري" ايضاً لي أيزك تشانغ والتونسية كوثر بن هنية ("الرجل الذي باع ظهره")، والبريطاني إميرالد فينيل ("بروميسينغ يونغ وومان") والكاتب الفرنسي فلوريان زيلر الذي فاز بجائزة الأوسكار هذه السنة عن سيناريو "ذي فاذر" المقتبس من إحدى مسرحياته.
    وفي فئة الموسيقى، انضمت إلى الأكاديمية المغنية جانيت جاكسون.
    وشملت دفعة المنضمين سنة 2021 إلى أكاديمية فنون السينما وعلومها 395 عضواً، أي أقل من السنوات السابقة بنحو النصف. وأوضحت الأكاديمية أن خفض عدد الأعضاء الجدد يفسر بالحرص على "إتاحة نمو مستقبلي" وتوفير "البنية التحتية والموارد اللازمة" للأعضاء.
    وكانت الأكاديمية أعلنت عام 2016 مضاعفة عدد النساء وأفراد الأقليات العرقية في تشكيلتها بحلول سنة 2020، بعد تعرضها لسنوات لانتقادات حادة. وأعلنت الأكاديمية أنها حققت العام الفائت هذين الهدفين.
    وضمت الأكاديمية هذه السنة عدداً من النساء أكبر من عدد الرجال في سبع من الفئات المهنية السبع عشرة الممثلة في حفل توزيع جوائز الأوسكار. وأوضح البيان أن عدد الأعضاء من الأقليات العرقية بات أكثر من النصف في خمس فئات، بينها فئات الممثلين والمخرجين وكتاب السيناريو.
    وشكلت النساء حتى الآن 33 في المئة من أعضاء الأكاديمية، في حين كان 19 في المئة من الأعضاء من "غير البيض".
    وزادت الأكاديمية عدد أعضائها الأجانب ثلاثة أضعاف في السنوات الأخيرة، ومن بين المنضمين الجدد هذه السنة 53 في المئة لا يحملون الجنسية الأميركية.

  • Subscribe to ثقافية