fbpx حصري: هذا سبب اعتذار الثلاثي عن رئاسة القائمة التوافقية للنادي الإفريقي | Chakchouka Times تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شكشوكة تايمز جريدة إلكترونية مستقلة شاملة

حصري: هذا سبب اعتذار الثلاثي عن رئاسة القائمة التوافقية للنادي الإفريقي

Share

 

لئن توقع أغلب المتابعين أن انتخابات الهيئة الجديدة للنادي الإفريقي المبرمجة يوم 19 جويلية الجاري ستتم بمشاركة قائمة توافقية قيل عنها الكثير، برئاسة إما مهدي الغربي أو كمال إيدير، وينتمي إليها عدد من الأسماء المعروفة مثل حمودة بن عمار وفاضل عبد الكافي وفريد عباس وخليل الشايبي وماهر السنوسي و مروان حمودية وزين العابدين الوسلاتي وعلي علولو وغيرهم وتحظى بدعم حمادي بوصبيع وخليل الشايبي وغيرهما إلا أن هذا لم يحصل في نهاية المطاف.

هذا وقد ترشحت قائمة واحدة برئاسة محمد علي البوغديري وعضوية كل من زهير بن منصور ومعز البراهمي وطارق بن خوذ ورمزي السمراني. وقدمت ترشحها قبل وقت وجيز من غلق باب الترشحات بتاريخ 13 جويلية الجاري. هذا فقد بحث موقع "شكشوكة تايمز" عن الأسباب التي أدت إلى عدول القائمة التي قيل عنها الكثير عن الترشح فتم التوصل إلى هذه المعطيات الحصرية:

شرط 10 مليون دينار الذي لم يتوفر؟

أكدت مصادر مقربة جدا من المنتمين لما اصطلح على تسميته بالقائمة الموحدة أو التوافقية، لموقع "شكشوكة تايمز" أن النقطة الأساسية التي وقع الاشتغال عليها تعلقت بإلزامية توفر مبلغ مالي لا يقل عن 10 مليون دينار يمكن اعتباره بمثابة الضامن الأول لانطلاق أعضاء الهيئة الجديدة في عملهم - في صورة فوزهم في الانتخابات - براحة، وتصريف الشؤون العاجلة بلا تعقيدات في إنتظار تحسن أوضاع النادي وتطور إيراداته بما يسمح بتطبيق النقاط المرسومة في البرنامج بلا تعقيدات. وقد وافق في البداية المهدي الغربي على رئاسة القائمة إذا نجح المنتمين إليها وداعميهم في توفير المبلغ المالي المطلوب بعيدا عن كل أنواع الوعود التي قد لا تنفذ لاحقا. وعلى هذا الأساس انطلقت مشاورات المجموعة وعقدت الاجتماعات المكثفة، إلا أنه وفي نهاية المطاف لم يقع ضمان توفر إلا مبلغ مالي في حدود ثلاثة مليون دينار!!

،وهذا المبلغ بتأكيد أغلب المنتمين للقائمة ليس كافيا حتى لتصريف الشؤون العاجلة فما بالك بباقي الإلتزامات. كما أنه لا يوجد ما يضمن تنفيذ الوعود مهما كانت الأطراف المقدمة لها. ويبدو أن الإشكال المذكور هو السبب الأساسي الذي دفع بمهدي الغربي للاعتذار عن قبول رئاسة القائمة في ظل يقينه باستحالة القدرة على تنفيذ البرنامج المسطر في صورة عدم توفر السيولة المالية الكافية منذ البداية.

هذا وقد جرت محاولات لإقناع كمال إيدير بتحمل المسؤولية الأولى إلا أنه إعتذر بدوره. ونفس الأمر تمّ مع فاضل عبد الكافي. وقد تكثفت مشاورات آخر لحظة بغاية إمكانية التوصل إلى حل ولكن كل المحاولات فشلت وآخرها تلك التي تمت قبل ساعات قليلة من موعد غلق باب الترشحات فكان القرار النهائي الذي اتخذ بالإجماع ويتمثل في العدول عن ترشح أعضاء القائمة المشار إليها أعلاه مقابل ترشح قائمة واحدة بخمسة أعضاء برئاسة محمد علي البوغديري ستخوض انتخابات النادي الإفريقي منفردة.

 

محاور
رياضية
الكلمات المفاتيح
النادي الإفريقي مهدي الغربي كمال إيدير محمد علي البوغديري فاضل عبد الكافي الانتخابات
الكاتب

Share