fbpx ديوان الحبوب يشتري 167 ألف طن من القمح والشعير في مناقصة دولية | Chakchouka Times تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شكشوكة تايمز جريدة إلكترونية مستقلة شاملة

ديوان الحبوب يشتري 167 ألف طن من القمح والشعير في مناقصة دولية

Share


قال متعاملون أوربيون إنه يُعتقد أن ديوان الحبوب التونسي اشترى قمحا لينا وصلدا وعلف الشعير الحيواني في مناقصة دولية أُغلقت أمس الجمعة.
ولم تتضح في البداية الكمية المشتراة بالأطنان. وتطلب المناقصة شراء 92 ألف طن من القمح اللين وكمية مماثلة من القمح الصلد و75 ألف طن من الشعير.
وقال بعض المتعاملين إن المشتريات ربما زادت عن الأطنان التي طلبتها المناقصة في البداية.
وجرى طلب القمح الصلد واللين على ثلاث شحنات زنة الواحدة 25 ألف طن وواحدة زنة 17 ألف طن. وجرى طلب علف الشعير على ثلاث شحنات زنة الواحدة 25 ألف طن.
ويُعتقد أنه جرى شراء القمح اللين بالكامل من دار التجارة كاسيلو، وبحسب التقديرات بلغ السعر حوالي 314.98 دولار للطن شاملا تكاليف الشحن، لكن جرى شراء الشحنة البالغة نحو 17 ألف طن بسعر 321.68 دولار شاملا تكاليف الشحن.
وبالنسبة للقمح الصلد، تردد أن كاسيلو باعت شحنتين بسعر بحسب التقديرات قدره 387.29 دولار و388.67 دولار للطن شاملا تكاليف الشحن وأن فيتيرا باعت شحنة بسعر 387.49 دولار للطن شاملا تكاليف الشحن، وأن أمبر باعت شحنة بسعر 387.99 دولار للطن شاملا تكاليف الشحن.
وبالنسبة الشعير، يُعتقد أن فيتيرا باعت شحنتين بسعر 286.98 دولار و287.98 دولار للطن شاملا تكاليف الشحن بحسب التقديرات بينما تردد أن إيه.دي.إم باعت شحنتين بسعر 285.81 دولار للطن شاملا تكاليف الشحن.
وقال متعاملون إن قيود كوفيد-19 تعني أن ديوان الحبوب يقيد المشاركة في اجتماعات المناقصة، مما يجعل تقدير نتائج المناقصة أكثر صعوبة.

ومطلوب شحن جميع الحبوب في الفترة بين 15 فيفري و25 مارس بناء على المنشأ المختار. وسيأتي ذلك بعد استحداث روسيا ضريبة على صادرات القمح في 15 فبراير شباط في تحرك يهدف لخفض أسعار الأغذية المحلية عبر تقييد المبيعات إلى الخارج.
وكانت المشتريات السابقة المعلنة لتونس من القمح الصلد واللين والشعير في 16 ديسمبر. لكن أسعار الحبوب ارتفعت بشدة في جانفي بعد أن أعلنت روسيا عن ضريبة التصدير.
 

محاور
اقتصادية
الكلمات المفاتيح
ديوان الحبوب مناقصة دولية القمح الشعير كوفيد-19 روسيا
الكاتب

Share