fbpx كارتيرون: الشعباني مدرب كبير رغم صغر سنه | Chakchouka Times تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شكشوكة تايمز جريدة إلكترونية مستقلة شاملة

كارتيرون: الشعباني مدرب كبير رغم صغر سنه

Share

 

أشاد الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب نادي الزمالك المصري بنظيره في نادي الترجي التونسي معين الشعباني الخميس، عشية مواجهة هي الثالثة بينهما في عامين، وذلك في مباراة الكأس السوبر الإفريقية لكرة القدم التي لم يحسم مشاركة قائده محمود عبد الرازق "شيكابالا" فيها.

ويلتقي الفريقان مساء الجمعة على ستاد ثاني بن جاسم في نادي الغرافة بالعاصمة القطرية، حيث يبحث الزمالك حامل لقب كأس الاتحاد (الكونفدرالية) عن لقب رابع في الكأس السوبر وأول منذ عام 2003، بينما يأمل الترجي في إحراز لقبه الثاني بعد تتويج يتيم عام 1995، ليواصل تزعم الكرة القارية بعد نيله لقب دوري الأبطال في الموسمين الماضيين.

وهي المرة الثالثة التي يتواجه فيها كارتيرون والشعباني في منافسة على لقب قاري، اذ انتهت الأولى عام 2018 لصالح التونسي بإحراز لقب دوري أبطال إفريقيا على حساب الأهلي المصري الذي كان بإشراف المدرب الفرنسي، بينما قاد الأخير العام الماضي فريق الرجاء البيضاوي المغربي الى الفوز على منافسه التونسي بلقب الكأس السوبر.

وقال كارتيرون (48 عاما) عن الشعباني (38 عاما) "لدي احترام كبير للمدرب الشعباني (...) أحرز لقبين في دوري الأبطال وشارك مرتين في كأس العالم للأندية"، آخرهما في ديسمبر الماضي حيث حل خامسا على حساب السد القطري المضيف.

وأضاف "امتياز بالنسبة إلي ان ألعب مجددا ضد المدرب الشعباني. هو مدرب شاب (في العمر) لكنه مدرب كبير، وأرى جودة عمله لأن عددا من اللاعبين غادر الفريق، لكنه تمكن من الحفاظ على مستواه".

ورأى المدرب الفرنسي ان فريقه لم يتمكن من التحضير بشكل خاص لمباراة الغد نظرا الى ضغط المباريات المحلية والقارية "حيث نلعب مرة كل ثلاثة أو أربعة أيام على مدى الأسابيع الماضية"، لكن فريق القلعة البيضاء "سعيد بالتواجد هنا (...) في لحظة كبيرة بالنسبة إلينا".

وردا على سؤال بشأن مشاركة "شيكابالا" الذي يتعافى بشكل تدريجي من إصابة في الركبة تعرض لها مؤخرا، أجاب كارتيرون بابتسامة "جوابي سيكون سهلا وبسيطا: ستعرفون غدا".

من جهته، قال حارس الزمالك محمود عبد الرحيم "جنش" انه على رغم ضغط المباريات في مصر "لكننا هنا لمواجهة فريق كبير درسناه بشكل جيد في اليومين الماضيين والمدرب حضرنا بشكل جيد".

أضاف "جئنا الى هنا ولدينا هدف واحد هو الفوز باللقب"، متابعا "سنواجه فريقا كبيرا فاز بدوري الأبطال لنسختين على التوالي، لكن لدينا حافز كبير زاد مع جمهورنا هنا (...) نحن متشوقون للعب مع جمهورنا وهذا حافز كبير بالنسبة إلينا لتحقيق اللقب".

وسيكون موعد الغد بين الفريقين على ستاد ثاني بن جاسم الذي يتسع لنحو 25 ألف متفرج، الأول من ثلاثة ستجمع بينهما في غضون ثلاثة أسابيع: فبعد الكأس السوبر، يلتقي الفريقان في نهاية الأسبوع الأخير من فيفري الحالي في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري الأبطال في مصر، على ان يخوضا لقاء الإياب بعدها بأسبوع في تونس.

محاور
رياضية
الكلمات المفاتيح
Share