fbpx كورونا "الإيطالي": 4 وفيات.. أسبوع الموضة دون جمهور و أسهم ميلانو تنهار | Chakchouka Times تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شكشوكة تايمز جريدة إلكترونية مستقلة شاملة

كورونا "الإيطالي": 4 وفيات.. أسبوع الموضة دون جمهور و أسهم ميلانو تنهار

Share

 

لا تعيش إيطاليا بمفردها حالة استنفار قصوى بسبب التفشي السريع لفيروس كورونا في بعض أقاليمها، بل تسيطر حالة من الترقب الحذر على دول الاتحاد الأوروبي وجيرانها في القارة وعلى ضفاف البحر الأبيض المتوسط.

وأعلنت هيئة الدفاع المدني في العاصمة الإيطالية روما مساء اليوم الأحد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كوفيد19- إلى 152 حالة.

ويتواجد أغلب الحالات في إقليم لومبارديا شمالي إيطاليا كما أن هناك حالات إصابة في أقاليم فينيتو وإميليا-رومانيا وبيمونتي ولاتسيو.

وأوصى معهد روبرت كوخ الألماني لأبحاث الفيروسات المسافرين العائدين من إيطاليا بزيارة الطبيب في حال أصابهم سعال أو ارتفاع في درجة الحرارة أو أزمة في التنفس في غضون الأيام الأربعة عشر بعد عودتهم إلى ألمانيا.

كما أوصى المعهد هؤلاء الأشخاص بالبقاء في البيوت والحفاظ على مسافة أو الاستدارة بوجوههم عند السعال أو العطس أو وضع ساعدهم أو منديلا على الفم والأنف في هذه الحالة، وأوصى المعهد أيضا بغسيل اليد بالصابون بانتظام وبشكل دقيق.

رابع وفاة في إيطاليا

توفي رجل مسن (84 عاما) في منطقة لومبارديا (شمال غرب)، وهو رابع ضحايا فيروس كورونا المستجد في ايطاليا، وفق ما أعلنت الاثنين وزارة الصحة في المنطقة.

توفي الرجل ليلا في المستشفى، وهو ثالث ضحية في منطقة لومبارديا حيث فرض على قرى الحجر الصحي بهدف منع انتشار الفيروس.

أسبوع الموضة دون جمهور

اختتم أسبوع الموضة في ميلانو الأحد بعرض مجموعة خريف وشتاء 2020-2021 لدار جورجو أرماني في صالة من دون جمهور.

وأوضح المصمم الإيطالي أن هذا القرار يندرج في إطار تدابير الحكومة الإيطالية لتجنب التجمعات في مواجهة الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد في شمال البلاد والذي أدى إلى عدد من الوفيات في إيطاليا.

وقد قدّمت عارضات الأزياء ملابس الدار أمام كاميرات كانت تبث مشاهد مباشرة على الشبكات الاجتماعية والموقع الإلكتروني للعلامة التجارية الإيطالية.

ولتقديم تحية للصين، الغائبة الكبرى عن أسبوع الموضة، اختتمت دار أرماني عرضها بتقديم 12 نموذجا من الأزياء الراقية المنتجة بين العامين 2009 و2019 وكلها مستوحاة من هذا البلد الآسيوي

كذلك، عرضت الدار الإيطالية لورا بياجوتي مجموعتها من دون جمهور قبل ساعات قليلة من عرض أرماني، فيما أبقت "دولتشي إيه غابانا" على عرضها الأحد

وكان مدخل دار "متروبول" القديمة للسينما التي تستضيف كل العروض الإيطالية، أقل ازدحاما من المعتاد.

لكن جمهورا صغيرا جدا من المتابعين الشباب المخلصين لأسبوع الموضة في ميلانو حضروا إلى المكان متسلحين بالهواتف لتصوير العروض وبعض الضيوف.

وقالت فالنتينا التي تبلغ 14 عاما في نهاية العرض "لقد كنا ننتظر هذا الحدث منذ أشهر ولن نستسلم للذعر، وبالإضافة إلى ذلك، نحن الشباب أكثر مقاومة للفيروس على ما يبدو!".

وحول المنصة، كان الحضور متفرقا والمقاعد فارغة بمعظمها إذ قرر بعض الصحافيين والمشترين الخروج من المكان في وقت مبكر خوفا مواجهة بعض المعوقات في طريقهم أو إلغاء رحلات جوية.

ولم يرغب المصممان دومينيكو دولتشي وستيفانو غابانا الإدلاء بتصريح رسمي حول أزمة فيروس كورونا المستجد في إيطاليا وفضّلا التعبير من خلال مجموعتهما المكرسة للتقليد الحرفي الإيطالي لـ"فاتو مانو" (مصنوع يدويا).

وقد استعرضت مئات القطع التي تكرّم العاملين والعاملات في التطريز والحياكة والدانتيل وصناعة الأحذية وربطات العنق الذين يشكلون أساس مهارات الصناعة الإيطالية في هذا المجال.

أسهم ميلانو تبلغ أدنى مستوى في 3 أسابيع 

24 تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الاثنين بفعل قفزة في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا خارج الصين، في الوقت الذي يخشى فيه المستثمرون من أن يلحق التفشي ضررا أكبر مما كان متوقعا بالنمو العالمي.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.5 بالمائة بحلول الساعة 0816 بتوقيت غرينتش، متجها صوب تسجيل أكبر خسارة بالنسبة المئوية منذ أكتوبر ، مع تراجع جميع المؤشرات الرئيسية في أوروبا بما يزيد عن اثنين بالمائة.

وهوت أسهم ميلانو 3.7 بالمائة لأدنى مستوياتها في نحو ثلاثة أسابيع إذ سجلت إيطاليا أكبر ارتفاع للحالات المصابة بفيروس كورونا في أوروبا

وكانت أسهم شركات الطيران من ضمن قائمة أسوأ الأسهم أداء على المؤشر ستوكس 600، إذ تراجعت أسهم إيزي جت وريان إير وإير فرانس ولوفتهانزا بنسب تتراوح بين سبعة و11 بالمائة. ونزل مؤشر قطاع السفر والترفيه الأوروبي أربعة بالمئة.

وتراجعت أسهم شركات صناعة السلع الفاخرة، وشركات التعدين، وصناعة السيارات، والتكنولوجيا والبنوك، وجميعها شديدة التأثر بالمعنويات إزاء النمو العالمي، ما يزيد عن ثلاثة بالمائة

وانخفض سهم أسوشيتد بريتش فودز المالكة لبريم مارك ثلاثة بالمائة إذ حذرت الشركة من نقص محتمل في إمدادات بعض المنتجات في وقت لاحق من السنة المالية 2019-2020 إذا طال أمد إرجاء الإنتاج في المصانع بالصين بسبب فيروس كورونا.

محاور
إقتصادية
الكلمات المفاتيح
الكاتب

Share