fbpx وزيرة الرياضة الفرنسية: قضيّة بيار ميناس المتهم بالاعتداء الجنسي يجب أن تسوّى مع "ربّ عمله" | Chakchouka Times تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شكشوكة تايمز جريدة إلكترونية مستقلة شاملة

وزيرة الرياضة الفرنسية: قضيّة بيار ميناس المتهم بالاعتداء الجنسي يجب أن تسوّى مع "ربّ عمله"

Share


توجهت روكسانا ماراسينينو، وزيرة الرياضة الفرنسية، بالشكر يوم الخميس الماضي إلى الشكر إلى الصحفيات الرياضات اللائي قدمن شهاداتهنّ بخصوص حالات التحيّز والاعتداء الجنسيين اللاتي كنّا غالبا هدفًا لها، وهوما سلّط الضوء خصوصًا على سلوك نجم التحليل الرياضي بقناة "كنال +"، بيار ميناس.
وما يزالُ الجدل قائما بخصوص مصير بيير ميناس، نجم التحليل الرياضي بقناة "كنال +، الذي وقع اتهامه في فيلم وثائقيّ بممارسته سلوكا فيه تحيّزا واعتداءً جنسيًّا، إذ توجهت وزيرة الرياضية الفرنسية، روكسانا ماراسينيو، يوم الخميس الماضي، لدى استضافتها على قناة "فرانس أنفو" بالشكر إلى الصحافيات اللائي أدلين بشهاداتهن حول تجاربهن في العمل.

وعلقت الوزيرة قائلة: "أشكركنّ على التحدث وإثارة هذا الموضوع، كما حدث ذلك في قطاعات أخرى"، وشدّدت على ضرورة احترام مبدأي "المساواة" و "التنوع" في الممارسات وقرارات الهيئات الإدارية وصولاً إلى كلّ البرامج التي تتحدثّ في الشأن الرياضي.
وبالمقابل، رمت الكرة في ملعب مسؤولي قناة "كنال +"، حين قالت: "اليوم، هذه القضية تعني مشغّل بيار ميناس على وجه التحديد، وكلّ أرباب العمل الذي يسمحون لأشخاصٍ مثله بالحديثِ في البرامج، ويساهمون في صناعة نجوميتهم وإضفاء الشرعية عليهم"، مضيفةً: " نحنُ نعيشُ داخل مجتمعٍ حيث فقدت قضايا كهذه وحلولها أيضا مكانها". 

محاولة خجول لإظهار الندم

ولقد وجّهت اتهامات لقناة "كنال +" بممارسة الصنصرة على فيلم وثائقي بعنوان "أنا صحافية ولستُ عاهرة"، للثنائي مارين بورتولانو وغيوم بريو وذلك لحماية بيير ميناس، حيث قامت القناة بحذف المقاطع التي تورطه في حالتي اعتداء جنسي من النسخة النهائية للفيلم، وفقًا لموقع "الأيام". وردا على على كم الاحتجاجات التي أثارها الحذف، وقع بث أحد المقاطع المحذوفة مساء يوم الاثنين الماضي في برنامج "لا تقترب من موقعي"، على قناة سي 8، التابعة لمجموعة "كنال +"، بمناسبة استضافتها لبيار ميناس، الذي حاول إبداء ندمهِ، على نحوٍ ما. 
وتعود قضية الاعتداء إلى شهر أوت من سنة 2016، حيث زعم أنّ بيار ميناس قام مع نهاية موسم برنامج "نادي كرة القدم على كنال +"، برفع تنورة ماري بورتولانو قبل أن يمسك بردفيها، "بعيدًا عن أعين الكاميرا ولكن أمام الجمهور"، كما أشار إلى ذلك موقع "الأيام". ولقد رفض بيير ميناس تلك الحقائق جزئيا مكتفيا بالاعتراف بواقعة رفع تنورة الصحافية.

نشر هذا المقال على موقع صحيفة لوموند الفرنسية "Le monde" وتولى وليد أحمد الفرشيشي نقله وترجمته إلى اللغة العربية.
 

محاور
نبض الإعلام
الكلمات المفاتيح
كنال + بيار ميناس التحرّش الجنسي اعتداء جنسي الصحافة تحليل رياضي وزيرة الرياضة
الكاتب

Share