الإمارات

    العين الإماراتي يتعاقد مع المدافع الدولي التونسي ياسين مرياح ratEREsc أربعاء, 07/28/2021 - 09:40 العين الإماراتي يتعاقد مع المدافع الدولي التونسي ياسين مرياح


    أعلن نادي العين الإماراتي لكرة القدم الأربعاء تعاقده مع المدافع التونسي ياسين مرياح قادما من أولمبياكوس اليوناني حتى 2023.
    ويسعى النادي الإماراتي إلى تغيير الصورة التي ظهر عليها الموسم الماضي حيث اكتفى بالمركز السادس في الدوري، وهو تعاقد ايضا مع المدرب الأوكراني سيرغي ريبروف وصانع الألعاب الأرجنتيني كريستيان جوانكا قادما من الشباب السعودي بنظام الاعارة لمدة موسم واحد.
    وقال عبدالله علي اداري العين للموقع الرسمي للنادي "يعتبر ياسين مرياح اضافة مهمة لتعزيز منظومة العين الدفاعية، لما يتمتع به من مقدرات عالية وخبرة دولية كبيرة، وحضور رائع وشخصية مميزة داخل وخارج الملعب".
    من جهته، قال التونسي البالغ 28 عاماً إن "الانتماء للأندية الكبيرة يتطلب مضاعفة الجهود واظهار روح القتال والتحدي في الدفاع عن الشعار، من أجل المساهمة في تحقيق الأهداف المحددة من قبل ادارة النادي لإرضاء القاعدة الجماهيرية العريضة التي يتمتع بها زعيم الأندية الاماراتية".
    وتابع الدولي التونسي منذ 2015 "أشكر الظروف التي جعلت من تجربتي الخليجية الأولى مع العين، أحد أفضل أندية كرة القدم الآسيوية والذي ارتدى شعاره عدد من نجوم كرة القدم التونسية".
    وبدأ مرياح مسيرته مع النجم الرياضي بالمتلوي التونسي في 2013، وانتقل الى الصفاقسي في 2015 ومنه الى اولمبياكوس اليوناني في 2018 والذي أعاره بدوره الى قاسم باشا التركي موسم 2019-2020 ثم مواطن الأخير تشايكور ريزا سبور الموسم الماضي.

  • صيادون يمنيون يجنون ثروة بعد عثورهم على عنبر في جوف حوت ratEREsc خميس, 06/17/2021 - 11:32 صيادون يمنيون يجنون ثروة بعد عثورهم على عنبر في جوف حوت

     

    لم يتوقع الصياد اليمني فارس عبد الحكيم الذي خرج مع مجموعة أصدقاء لكسب القوت اليومي في البحر في البلد الذي مزقته الحرب، أن يقع على كنز من العنبر في جيفة حوت نافق.
    خلال يوم عادي في فيفري الماضي، عثر فارس مع مجموعة من 35 صيادا على جيفة حوت عنبر نافق تطفو على سطح البحر على بعد 26 كيلومترا قبالة سواحل مدينة عدن جنوب اليمن.
    وانتشل الصيادون جيفة الحوت وجروها إلى الشاطئ، حيث فتحوها وعثروا بداخلها على العنبر داخل أمعائه، وهو نوع نادر يُستخدم في صنع العطور.
    وبيع العنبر الذي بلغ وزنه 127 كيلوغراما لرجل أعمال إماراتي مقابل 1,5 مليون دولار، وهو مبلغ لا يستطيع كثر تخيله في البلد الذي يُعدّ أفقر دول شبه الجزيرة العربية.
    وقُسّم المبلغ بالتساوي بين مجموعة الصيادين ووُزّع جزء منه أيضا على المحتاجين.
    ويقول الصيادون إن العثور على جيفة الحوت غيّر حياتهم للأفضل ومكّنهم من تأمين مستقبلهم.
    ويوضح عبد الحكيم لوكالة فرانس برس "كل يوم أذهب إلى البحر للصيد لأبحث عن قوت يومي. وفي يوم من الأيام رأيت حوتا نافقا في البحر. واتضح انه حوت مليء بالعنبر".
    ويضيف "تغيرت حياتنا في لحظة"، موضحا "الناس عاشت من هذا الحوت. هناك من اشترى قوارب وآخرون اشتروا بيوتا. أنا عن نفسي بنيت بيتي ومستقبلي (..) الأمور أكثر من جيدة".
    أما الصياد سالم شرف الذي كان من بين المجموعة التي عثر أفرادها على العنبر فيقول " كل شخص (من الصيادين) طوّر حياته وكوّن مستقبله".
    وبحسب شرف "نحن أناس بسطاء وصيادون نبحث عن قوت يومنا. لو وجدت قوت يومك تقول الحمدلله. فجأة أرحم الراحمين أعطانا هذا الرزق من فضله".
    يشهد النزاع في اليمن الذي اندلع عام 2014، مواجهات دامية بين الحوثيين وقوات الحكومة المعترف بها دولياً والمدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية.
    وخلّف النزاع عشرات آلاف القتلى ودفع نحو 80 في المئة من السكّان للاعتماد على الإغاثة وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقاً للأمم المتحدة. وتسبّب كذلك بنزوح ملايين الأشخاص وتركَ بلداً بأسره على شفا المجاعة.
    وبالنسبة لعبد الحكيم ومجموعة الصيادين، فإنهم عادوا إلى الصيد مرة أخرى.
    ويقول "هذا البحر لا أستغني عنه. حب البحر يجري في دمي. لا يوجد أجمل منه"، متابعا وهو يقتبس مثلا شعبيا يمنيا "جاور بحر ولا وتجاور ملك".
     

    برنامج تلفزيون الواقع "الجزائريون في دبي" يثير انتقادات واسعة ratEREsc أربعاء, 04/07/2021 - 10:54 برنامج تلفزيون الواقع "الجزائريون في دبي" يثير انتقادات واسعة


     أثار برنامج من نوع تلفزيون الواقع يصور مشاهير جزائريين في دبي غضباً على مواقع التواصل الاجتماعي الجزائرية ودعوات إلى مقاطعته حتى قبل عرضه، إذ اتهم بأنه يسيء إلى الجزائريين.
    وكتب أحد مستخدمي الإنترنت من منطقة الأوراس الجزائرية تحت وسم #boycottlesdzindubai (قاطعوا دي زد في دبي) "إنه لأمر مخز، فبدلاً من إبراز تراثنا الذي يبلغ عمره آلاف الأعوام أو تقديم العروض التي ترفعنا فكرياً، تفضلون أن تظهروا لنا جسد سارة فريزو وهي ترقص في دبي".
    وهذا البرنامج الجزائري الذي يحمل عنوان "الـ دي زد آ دبي" (الجزائريون في دبي) هو الأول من نوعه، ويشير حرفا دي وزد فيه إلى مختصر كلمة "الجزائر".
    ومن المقرر أن تتولى تقديم البرنامج سارة فريزو، وهي من المؤثرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومن أصل تونسي، ويبلغ عدد متابعيها على "إنستغرام" نحو مليونين، وتشاركها في البرنامج مجموعة من نجوم الإنترنت الجزائريين وملكات الجمال السابقات ومغني راب.
    وكتب مستخدم آخر عبر خدمة "تويتر" "إلى كل الجزائريين في الشتات الذين يرفضون احترام بلدنا، ستدخلون رسمياً فئة الحركيين" في إشارة إلى الحركيين الذين قاتلوا في صفوف الجيش الفرنسي أثناء الحرب الجزائرية (1954-1962).
    كذلك عبّر مستخدم من منطقة القبائل عن الغضب "باسم أجدادنا وتاريخنا وقيمنا" ، فيما غرّد آخر "دي زد في دبي ولكن لا يوجد جزائري واحد؟؟؟؟؟؟؟".
    ودافعت سارة فريزو عن البرنامج عبر "إنستغرام" إذ كتبت "أنتم لا تعرفون شيئاً عما تم تصويره. لا توجد فتاة بملابس السباحة، ولا أي قصة عن زوجين. كفوا عن التخوف والكلام قبل أن تشاهدوا" البرنامج.
    وشارف تصوير هذا البرنامج نهايته في الإمارات العربية المتحدة، وهو يهدف إلى دعم جمعية خيرية جزائرية، ومن المقرر عرضه في جوان المقبل.
    وجمع البرنامج تحت سقف واحد مدى أسابيع مجموعة من الجزائريين في دبي.
     

    تونسية وتونسي بين 6 مرشحين للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2021 ratEREsc اثنين, 03/29/2021 - 10:18 تونسية وتونسي بين  6 مرشحين للجائزة العالمية للرواية العربية لعام  2021


     أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية (أي باف) اليوم الاثنين قائمتها القصيرة لعام 2021 وضمت ست روايات من الأردن وتونس والمغرب والجزائر والعراق.
    وشملت القائمة روايات (دفاتر الوراق) للأردني جلال برجس و(الاشتياق إلى الجارة) للتونسي الحبيب السالمي و(الملف 42) للمغربي عبد المجيد سباطة و(عين حمورابي) للجزائري عبد اللطيف ولد عبد الله و(نازلة دار الأكابر) للتونسية أميرة غنيم و(وشم الطائر) للعراقية دنيا ميخائيل.
    يحصل كل مرشح بالقائمة القصيرة على عشرة آلاف دولار فيما يحصل الفائز في نهاية ماي القادم على 50 ألف دولار إضافية.
    وكانت الجائزة قد تلقت في دورتها الرابعة عشرة 121 عملا روائيا من 13 دولة قبل أن تعلن لجنة تحكيم القائمة الطويلة بداية هذا الشهر وضمت 16 عملا.
    تشكلت لجنة التحكيم برئاسة الشاعر والكاتب اللبناني شوقي بزيع وعضوية كل من المترجمة اللبنانية صفاء جبران والمترجم المغربي محمد آيت حنا والكاتب اليمني علي المقري والإعلامية الإماراتية عائشة سلطان.
    تأسست الجائزة العالمية للرواية العربية عام 2007 وترعاها (مؤسسة جائزة البوكر) في لندن وتمولها دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.
     

  • Subscribe to الإمارات