fbpx سوق الفايسبوك | Chakchouka Times تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

شكشوكة تايمز جريدة إلكترونية مستقلة شاملة

سوق الفايسبوك

Share


الانترنت رحمة في أوجه كثيرة منها، حيث تجد في محرّكات البحث من كتب ومقالات ومراجع وحتّى الصور والمقاطع  الصوتيّة والمرئيّة، ما كنّا نقضي أسابيع وأشهر للبحث عنه، بكلفة لا يمكن حسابها، وإضاعة للوقت لا يمكن تقدير قيمته.
مواقع التواصل الاجتماعي، خاصّة الفايسبوك، أصبح «مكانًا عامّا» للتلاقي والحوار والصراخ والخصام والصلح، ولكنّ مكان بيع وشراء، مكان تجارة، دخلها كثيرون دون رأسمال يُذكر، فتحولوا إلى أصحاب ثروة محترمة، تتراوح من شخص إلى آخر.
فتاة نالت شهادة في تصميم الملابس، وطافت على سوق الشغل تبحث عن عمل، دون جدوى، فجادت قريحتها، بفكرة، رأسمالها آلة خياطة على ملك والدتها وقطعة قماش لا يزيد سعرها عن دنانير معدودات، أعدّت منها فستان بنات، والتقطت صورة لابنته أختها وهي ترتدي الفستان، وأنزلتها على صفحتها، تطلب رأي العابرات قبل العابرين، والبنات قبل الأمّهات.
جاء الإعجاب شديدا ومتعدّدا وتحوّل إلى طلبات، فكانت هذه الفتاة أن طلبت من جميع الزبونات تسبقة على حسابها البريدي، وفرصة أسبوعين لإعداد الطلبات.
كان لها ما أرادت وازدادت الطلبات وتنوّعت العروض، فصارت تلّبي الحاجيات جميعها، إرسال لتسبقة على حسابها البريدي، وارسال اللباس عن طريق سّيارات «اللواج» بعد أن صارت لها شبكات من السائقين، يتعاملون معها.
هذا الوجه المنير والمشرق والقادر على دفع الشباب (من الجنسين) وغير الشباب إلى دخول عالم الأعمال وتحصيل المال، دون رأسمال يُذكر ودون مقر عمل سوى البيت.
الوجه الأخر، لأنّ لكلّ عملة وجه آخر، ما نراه من عقاقير لمعالجة الأمراض المزمنة وحتّى المستعصية مثل «السّكري» (عافانا وعافاكم الله). رجال ونساءـ عبر فيديو، يعدون بالعلاج التام، علما أنّ هذا المرض لا علاج له، دون أن ننسى ما يساعد على الإنجاب ويعالج وجع الركبتين وتساقط الشعر، وحتّى يجعل البشرة ناصعة مثل البلور.
في دولة تدّعي العمل وفق القانون ومن خلال المؤسّسات، وجب على أيّ جهة تريد الترويج لعقار طبيّ أو معدّات طبيّة أن تنال موافقة هيئة مختصّة، تتولّى دراسة العقّار أو هذه المعدّات، وتأخذ ما شاءت من الوقت، لتسلّم ـ عند الموافقة ـ شهادة تسمح بالتوزيع مع وجوب التقيّد بالقوانين السارية في هذه الدولة. منها ضمان حقّ الحريف في إرجاع ما اشتراه، في آجل محدود، في حال أراد ذلك، واسترجاع المبلغ المدفوع كاملا، وأيضًا «مصلحة ما بعد البيت» تضمن السلع مثل التجهيزات المنزلية والآلات الكهربائيّة لفترة لا تقلّ عن المعمول به من قبل التجارة العاديّة، وأيضًا وجوب تقديم فاتورة وفق النظم المعمول بها. مع العلم أنّ لدى هذه الدول، رقابة صارمة، سواء على من أراد توريد هذه العقاقير والمعدّات لتوزيعها أو من أراد بيعها عن طريق الانترنت.
في تونس لا رقابة ولا هم يحزنون، يتمّ توريد الغالبية العظمى من هذه البضاعة عن طريق التهريب، ويكون التعامل عبر الهاتف، واللقاء مع الموزّع في مكان عام. التسليم نقدًا، أشبه بترويج المخدّرات أو السلع المسروقة.
الجهات المكلّفة بمراقبة المحلّات التجاريّة، مجبرة على اعتماد مصلحة لرقابة الانترنت، لأنّ الغشّ جزء من طبيعة بعض البشر,
هذا اشترى عسلا بيولوجيا، ليجد أنّ لا عسل ولا بيولوجيا، وذاك اشترى آلة تصوير فوجدها عاطلة عن العمل.
والإثنان ينتظران عدالة السماءـ بعد أن عجزت أو رفضت عدالة الأرض أن يكون لها الفصل.

محاور
شكشوكة محرحرة
الكلمات المفاتيح
Share