الأرجنتين

    اكتشاف حفرية "جد" تماسيح العصر الحديث في تشيلي HeLEINCa جمعة, 07/23/2021 - 21:58 تماسيح العصر الحديث

     

    أعلن المتحف الأرجنتيني للعلوم الطبيعية الجمعة اكتشاف هيكل عظمي متحجر يرجع إلى 150 مليون عام في جبال بجنوب تشيلي، حدد الباحثون أنه "جد" التماسيح الحالية.
    وعثر باحثون من الأرجنتين وتشيلي على حفرية ذلك النوع من التماسيح الذي يسمى "بوركيسوكوس مالينغراندينسيز" عام 2014 بجبال الإنديز قرب بلدة مايين غراندي في منطقة باتاغونيا. وخضع منذ ذلك الوقت للتحليل في المتحف الأرجنتيني للعلوم الطبيعية في بوينس أيرس.
    وقال المتحف إن ذلك النوع هو "جد" التماسيح الحالية ويمكن أن يتيح للعلماء فهم كيف تطورت.
    ويعتقد العلماء أن الحفرية ستساعدهم على معرفة كيف تحولت الزواحف تلك من كونها برية إلى مائية. ويدعم هذا الاكتشاف، إلى جانب حفريات أخرى، الفكرة التي تقول إن أمريكا الجنوبية كانت مهد تطور التماسيح.
    وقال فيديريكو أجنولين الذي اكتشف الحفرية لرويترز إن التماسيح قبل 200 مليون عام تقريبا كانت "أصغر ولم تعش في المياه. علماء الحفريات كانوا يريدون دائما معرفة كيف كان ذلك التحول".
    وأضاف "يتميز نوع بوركيسوكوس بسلسلة من السمات الفريدة ليست لدى نوع آخر من التماسيح لأنه كان أول ما وصل إلى المياه، المياه العذبة".
    ويشير المتحف الأرجنتيني للعلوم الطبيعية إلى أن التماسيح ظهرت في بداية العصر الجوراسي، في وقت قريب من ظهور الديناصورات الأولى.
    وفي غضون بضعة ملايين من السنين وصلت إلى الماء، وذلك بفضل وجود البحار الدافئة والضحلة. وتشتهر أمريكا الجنوبية بثرائها بحفريات التماسيح البحرية.
     

  • نويلز أولد بويز يغازل ليونيل ميسي بعد انتهاء عقده مع برشلونة ratEREsc خميس, 07/01/2021 - 11:12 نويلز أولد بويز يغازل ليونيل ميسي بعد انتهاء عقده مع برشلونة

     

    داعب نادي نويلز أولد بويز الأرجنتيني نجمه السابق ليونيل ميسي 34/ عاما/ الذي انتهى عقده مع برشلونة أمس الأربعاء الموافق 30 جوان، وسط تكهنات بشأن إمكانية رحيله عن النادي الذي لعب طوال مسيرته بين جدرانه، بدءا من عام .2000
    وكتب نويل أولد بويز في رسالة عبر شبكة "تويتر" لميسي الذي نشأ بين صفوفه "أهلا ليو، هل أنت هناك؟ في الأرجنتين أصبحنا في الأول من جويلية (بدون مخاطرة لا توجد مكاسب)".
    وجاء تعليق نويل أولد بويز مصحوبا بصورة لميسي وهو يرتدي قميص الفريق.
    والتقطت هذه الصورة لميسي أثناء مشاركته في وداع الأسطورة دييغو مارادونا ، والذي لعب في صفوف نويلز أولد بويز في موسم 1993 .1994/
     

    كوبا أميركا: نيمار ينضم إلى منتقدي أرضية الملاعب HeLEINCa سبت, 06/19/2021 - 09:20 نيمار

     

    انضمّ النجم البرازيلي نيمار إلى منتقدي أرضية ملاعب كرة القدم في بلاده التي تستضيف راهنا بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية حتى 10 جويلية المقبل.
    وبرسالة نشرها في حسابه على موقع انستاغرام بعد تسجيله خلال الفوز الكبير لبلاده على البيرو 4-صفر في ملعب نيلتون سانتوس في ريو دي جانيرو، طالب مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي بـ"إصلاح أرضية الملعب" مضيفا عدة رموز ضاحكة.
    ونيمار ليس الأول ينتقد أرضية ملعب نادي بوتافوغو.
    قال مدرب الأرجنتين ليونيل سكالوني بعد التعادل ضد تشيلي "نتمنى جميعنا خوض كوبا أميركا، وفجأة نجد أنفسنا على أرضية لا تخوّلنا اللعب أكثر من عشر دقائق في الشوط الأول".
    بدوره، قال قائد منتخبه ليونيل ميسي الباحث عن اللقب الكبير الأول مع بلاده "لم تساعدنا أرضية الملعب كثيرا".
    وأشار حارس البيرو بيدرو غاييسي إلى مشكلات الأرضية "الرطبة الهشة والمليئة بحفر صغيرة تجعل التمريرات صعبة، فيما كان العشب في حال سيئة".
    وشدّد سكالوني أيضا على الحالة "المذرية" لملعب أرينا بانتانال، أحد مضيفي مونديال 2014 في كويابا (وسط)، حيث ستلتقي الأرجنتين بوليفيا في 28 الجاري.
    وعبّر مدرب تشيلي الأوروغوياني مارتين لاسارتي عن خشيته والتقط صورا توثّق حالة عشب الملعب قبل مباراة الجمعة ضد بوليفيا (1-صفر).
    ويستقبل كل من الملعبين خمس مباريات في الدور الأول من البطولة التي استضافتها البرازيل بدلا من كولومبيا والأرجنتين المنسحبتين.
    وكانت الانتقادات عينها وجهت عام 2019 عندما استضافت البرازيل البطولة على أرضها وأحرزت اللقب.
     

    المحكمة العليا البرازيلية ترفض دعوتين قضائيتين لمنع إقامة كوبا أمريكا ratEREsc جمعة, 06/11/2021 - 09:12 المحكمة العليا البرازيلية ترفض دعوتين قضائيتين لمنع إقامة كوبا أمريكا

     

    رفضت المحكمة العليا البرازيلية اليوم الخميس دعوتين قضائيتين لمنع إقامة بطولة كأس كوبا أمريكا لكرة القدم في البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا.
    وتنطلق البطولة يوم الأحد رغم الانتقادات بسرعة تنظيمها بعد نقلها من الأرجنتين وكولومبيا إلى البرازيل.
    ومن المتوقع أن ترفض المحكمة دعوى ثالثة وتسمح بإقامة البطولة.
    وقالت القاضية كارمن لوسيا في قرارها إنه لا يعفي السلطات من وضع إجراءات صحية صارمة ضرورية لمنع تفشي الفيروس الذي أودى بحياة ما يقرب من نصف مليون برازيلي.
    وفي الأسبوع الماضي قرر اتحاد أمريكا الجنوبية (الكونميبول) بشكل مفاجئ نقل البطولة بعد استبعاد كولومبيا بسبب الاضطرابات المحلية وانسحاب الأرجنتين جراء الزيادة في أعداد المصابين بالفيروس.
    ودعم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الذي قلل من خطورة الفيروس ووقف ضد إجراءات العزل العام، هذه الخطوة.
    لكن خبراء الصحة العامة ولاعبي كرة القدم شككوا في خطوة استضافة البطولة في ظل تفشي الجائحة. وكانت أحزاب معارضة والنقابة الوطنية لعمال صناعة المعادن تقدمت بالدعاوى القضائية.
     

    مصير كوبا أميركا في مهب الريح بعد دخول المحكمة العليا البرازيلية على الخط ratEREsc أربعاء, 06/09/2021 - 09:54 مصير كوبا أميركا في مهب الريح بعد دخول المحكمة العليا البرازيلية على الخط

     

    بات مصير كوبا أميركا في مهب الريح قبل أيام معدودة على انطلاقها، بدخول المحكمة العليا البرازيلية على الخط الثلاثاء بعد الإعلان عن عقد جلسات استماع بشأن طلبين مقدمين إليها لمنع إقامة البطولة القارية في البلاد، في وقت أعرب لاعبو "سيليساو" عن معارضتهم إقامتها على أرضهم لاسيما أن البرازيل تعتبر من أكثر الدول تضرراً بـ"كوفيد-19".
    ويكافح الاتحاد القاري "كونميبول" لإقامة البطولة القارية التي أرجئت أصلاً من الصيف الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا.
    ومن المقرر أن تنطلق البطولة التي تضم 10 منتخبات، الأحد على أن تستمر حتى 10 جويلية، وهي كانت مقررة أصلاً في كولومبيا والأرجنتين لكن الأولى استبعدت بسبب الاحتجاجات العنيفة المناهضة للحكومة، والثانية بسبب تفشي فيروس كورونا.
    ومع اقتراب موعد المباراة الافتتاحية، تدخلت البرازيل الأسبوع الماضي لنجدة البطولة بعدما قام "كونميبول" بإخراج الأرجنتين من حسابات الضيافة.
    لكن البرازيل تعاني أيضاً الأمرين من "كوفيد-19" ويحذر الخبراء من أنها تواجه طفرة جديدة قد تؤدي بطولة رياضية دولية كبرى إلى تفاقمها.
    وأودى الوباء حتى الآن بحياة قرابة 475 ألف شخص في البرازيل التي تحتل المركز الثاني من حيث عدد الوفيات خلف الولايات المتحدة.
    ويبدو الآن أن أقامة البطولة في البرازيل ليس أمراً مسلماً به بعد دخول المحكمة العليا على الخط للبحث بإمكانية منع إقامتها في البلاد.
    وقال رئيسها لويز فوكِس الثلاثاء إنه نظراً "للطبيعة الاستثنائية للقضية" اتُخِذَ القرار بأن تنظر المحكمة المكونة من 11 عضواً بكامل هيئتها في القضية خلال جلسة افتراضية غير عادية الخميس.
    وبعدها بساعات معدودة، خرج لاعبو المنتخب البرازيلي ببيان مشترك إثر فوزهم السادس توالياً في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022 على حساب مضيفتهم الباراغواي 2-صفر، قالوا فيه "نحن ضد تنظيم كوبا أميركا لكن لن نقول كلا أبداً للمنتخب الوطني البرازيلي".
    وأفادت تقارير أن نيمار ورفاقه في المنتخب مع المدرب تيتي لم يكونوا على علم بتاتاً بأن البطولة ستنتقل الى بلادهم.
    ووجه اللاعبون سهامهم باتجاه "كونميبول" معربين عن "عدم رضانا عن طريقة تعامل كونميبول مع كوبا أميركا. الأحداث الأخيرة تقودنا للاعتقاد بأن عملية تنظيم البطولة غير ملائمة".

    كرة القدم والسياسة 

    وباتت استضافة البطولة مسألة خلافية وسياسية في البلاد، لاسيما بعدما أعطى الرئيس اليميني جاير بولسونارو الذي تحدى بانتظام نصائح الخبراء بشأن احتواء الوباء، مباركته لاستضافتها متجاهلاً بذلك نصيحة خبراء الأوبئة الذي عبروا عن قلقهم، على غرار بعض مدربي ولاعبي الدول العشر المشاركة.
    ووافقت المحكمة العليا على النظر في دعوتين مقدمتين من قبل نقابة عمال المعادن الوطنية وعضو البرلمان المعارض جوليو ديلغادو وحزبه الاشتراكي البرازيلي.
    وترى نقابة عمال المعادن الوطنية أن استضافة البطولة "تخاطر بالتسبب في زيادة الإصابات والوفيات بكوفيد-19" بحسب ما أفادت المحكمة في بيان الموافقة على النظر في القضية.
    أما ديلغادو والحزب الاشتراكي البرازيلي، فيعتبران أن الاستضافة "تنتهك الحقوق الأساسية في الحياة والصحة".
    كما تم تقديم العديد من الطلبات الأخرى لمنع إقامة البطولة في محاكم مختلفة، بما في ذلك طلب آخر الى المحكمة العليا من قبل حزب العمال اليساري الذي ينتمي إليه الرئيس السابق لويز إيناسيو لولا دا سيلفا، الخصم المحتمل لبولسونارو في الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

    تهديد من ريو دي جانيرو 

    والجمعة الماضي، أعلن رئيس بلدية ريو دي جانيرو أنه لن يتردد في إلغاء مباريات كوبا أميركا المقررة في المدينة في حال تفاقم جائحة فيروس كورونا.
    وقال إدواردو بايس في مؤتمره الصحافي الأسبوعي حول الوضع الصحي "لا أرى أي فائدة في استضافة مباريات كوبا أميركا... لم نطلب كوبا أميركا وإذا كنتم تريدون رأيي، أعتقد أن الوقت الحالي ليس الوقت المناسب لتنظيم مثل هذه البطولة".
    وأشار الى أن مباريات الأندية، مثل البطولة البرازيلية وكأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية، سُمح بها في ريو خلف أبواب موصدة، وفقاً لمرسوم ساري المفعول حتى 14 جوان، أي حتى اليوم التالي لانطلاق كوبا أميركا من العاصمة برازيليا.
    وهدد "لكن في حال تفاقم الوضع، سيكون لدينا مرسوم آخر سيضع حداً لذلك"، أي لمباريات كرة القدم في المدينة، موضحاً أن المنظمين "لم يتصلوا في أي وقت بالسلطات الصحية في البلدية".
    وسيكون 14 جوان اليوم الذي ستستضيف فيه ريو أولى المباريات المقررة فيها، وستجمع أرجنتين ليونيل ميسي بتشيلي على ملعب "نيلتون سانتوس" الذي استضاف منافسات ألعاب القوى خلال أولمبياد 2016.
    وستقام سبع مباريات في هذا الملعب، بينها إحدى مباراتي الدور نصف النهائي، على أن يكون النهائي في المدينة أيضاً لكن على ملعب "ماراكانا" الأسطوري.
    وقال المسؤولون البرازيليون إن المباريات ستقام بدون مشجعين، مع فرض اختبارات إلزامية على المنتخبات كل 48 ساعة، إضافة إلى فرض قيود على حركتهم واستخدام رحلات مستأجرة لنقلهم الى المباريات في المدن الأربع المضيفة ريو وبرازيليا وكويابا وغويانيا.
    لكن وزارة الصحة تراجعت الإثنين عن خطط إجبار اللاعبين والمدربين والطواقم على تلقي اللقاح المضاد للفيروس.
    وقال وزير الصحة مارسيلو كيروغا إن الوقت قد فات لضمان المناعة وأن الآثار الجانبية بعد اللقاح "يمكن أن تؤثر سلباً على أداء اللاعبين"، بما أن اللقاح يحتاج الى أسبوعين كي يبدأ مفعوله.
     

    Subscribe to الأرجنتين